هواجس حول تضخيم عدد العوانس

 

alt

 

إن تفشي ظاهر العنوسة في المجتمع الجزائري حقيقة لا جدال فيها. لكنها ليست بالكم الذي تعودنا قراءته بالبنط العريض على أولى صفحات الجزائد و ألفنا سماعه على شفاه بعض تجار الدين و العمل الجمعوي .
فبالعودة الى الجرائد الوطنية، نجد أن العدد الـ (11مليون ) عانس ما فتىء يتصدر صفحاتها من سنة 2000 الى تاريخنا هذا ، وكأني بالزمن قد توقف بالمجتمع الجزائري طيلة هذه المدة .
و هذا إن دل على شيء فإنما يدل على حقيقة صورية الرقم وسوء نية معلنيه لغاية في أنفسهم .
لأنه وانطلاقاً من رقم 11 مليون و بعملية حسابية بسيطة .
11مليون عانس يقابلها 11 مليون عازبا، أي 22 مليون ممن تجاوزوا سن الزواج ، أضف إلى هذا 5 ملايين أسرة أي 10 ملايين متزوج .
و بزيادة أعداد ممن هم خارج مصطلح العنوسة و العزوبة والزواج .
أطفال ما قبل التمدرس 5 ملايين 
المتمدرسون ــــــــــ 8 ملايين 
التكوين المهني ــــــــــ 1 مليون 
فضلا عن فئات المجتمع الأخرى كالأرامل و المطلقين و أطفال التسرب المدرسي .....، نجد أن عدد 11 مليون عانس لايكون ذا مصداقية ،بل و لا يمكن تصديقه باقل من حوالي 50 مليون جزائري ، وهو لعمري رقم بعيد .
فلِما ؟ و ِلمن ؟ تضخم أعداد العوانس في الجزائر .
مسألة تستحق النظر


عبد الوهاب طيباني ( أبو أسامة )



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل