على ركح الحياة

على ركح الحياة

 alt

 

على ركح الحياة

أعيش دورا

بينما الناس تعيش أدوارا

تختلف الشخوص كلما رفعت ستارا

نمام بثوب ملتزم

 محافظات متخذات أخدان

و حكام  بطاعة و ولاء غلمان

مشاهد بلا قيود و لا أغلال

لا تحتاج تقليبا بين الفضائيات

و لا فك تشفير لأقمار

" هليودنا" واقع برسم الأقدار  

فعلى جنبات الأرحام 

تولد كل ساعة  " ريمي "

تبحث تحت الأقدام عن جنة

تشابكت عليها افنان الزمان...

و عندما يرتمي الصبح في حضن الظلام

يبعث مجون " نيرون " من وهج الالتزام

و مناد يناد حيى على الفلاح.....

 حيى الصلاة.......

و  بانقضاء الفرض تسليم بتبادل النطحات

و على منابر العرب تغتصب كنية الضاد

فتتناثر  المعاني  كتنافر الاضداد

و أجساد تكالبت ، و مقايضة لأبدان

فريح العولمة عصفت...،  فنسفت

كل رزين ورزان

 

بقلم : محمد أمين طيباني



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل