التلفزيون الجزائري و الاحترافية الانحرافية

التلفزيون الجزائري و الاحترافية الانحرافية

alt

ككل الجزائريين المتتعبين لمجريات لعبة كرة القدم ،حرصت على مشاهدة حفل التتويج بالكرة الذهبية الجزائرية التي كانت من نصيب اللاعب الرآئع سفيان فيغولي لاعب فالنسيا الاسباني، و مشاهدتي للحفل لم تكن من اجل التعرف على هوية الفائز لان النتيجة كانت تحصيل حاصل ، بل كنت اود الوقوف على مدى قدرة التلفزيون الجزائري على احياء هذا الحفل في ظل تواجد شخصيات مهمة مثل اللاعب الهولندي يوهان كرويف . القائمين على الحفل حاولوا العمل بجد من اجل تطبيق الاحتراف و اليكم الحصيلة :

يوجد سبعة لاعبين يتنافسون على الكرة الذهبية و المنشط يقول ستة ، و المنشط الآخر الذي قال عن فيغولي أنه يلعب في فالنسيان بدل من فلنسيا 

لينفجر كل المتواجدين ضحكا ، و الأمر الذي حيرني أن كريم أيت عثمان يقدم البرامج الرياضية ، يعلق على المباريات ، يتواجد داخل الملعب ، الم يبقى غير آيت عثمان في التلفزيون الجزائري ؟ 

اما عن نجم الحفل يهان كرويف الذي لا يجيد التحدث الا باللغة الاسبانية ، كان فرصة للتلفزة الجزائرية لتثبت انها تملك مترجمين يجيدون التحدث بشتى اللغات ، خذ عندك ترجمة الجواب قبل السؤال ، مجموعة من الجمل المتناثرة رتبها كما تشاء خاصة ذلك السؤال المتعلق بتشجيعه للمنتخب الجزائري في العرس الافريقي فعندما رتبت الجمل عرفت انه (سيشجع المنتخب الزامبي ) ؟؟؟

و الشيء الذي يحسب للتلفزيون الجزائري انه حاول بكل ما يملك تطبيق مبدأ الاحترافية لينجزه بكل انحرافية


محمد أمين طيباني

18-12-2012



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل