امتحان بين اروقة المحاكم

امتحان بين اروقة المحاكم


alt

يـــــــــــــــــــوم الامتحــــــــــــــان يهـــــان الـــــــــــمرء او يهــــان
بعـــــــــــــــد ان اغتالــــــوا الكـــــــــــــرم واحتفظــــــــوا بالثــــــــان
فسهـــــــــــــــر الليالي قد خدعني وســــــــرق منــــي الزمـــــــــــــان
وقلمـــي خاننــــــــي وشهد ضـــــــدي زورا على ورق البيــــــــــــــان
جلست على كرسي النـــــــدم و اليأس لــــــف جســــــدي كغســـــــــان 
و عينــــــــاي بدأتا بالعويـــــل غيضــــــــــــا حتى اغرقتا المكـــــــــان 
يومهـــــــا حاولت مناديـــــل الـــــــــورق مواساتي فأخذها الطوفـــــان
و جرفنــــــي السيــــل الى غرفتي لعلي اجد يقينا يقطــــــــع البهتــــــان 
واذ بهـــــــا تحولــــت لمحـــكمـــة و انــــــــــــــا فيهــــا مــــــــــــــدان 
و اوراق المذاكــــــرة منتصبـــــــات كأنهـــــــن شهـــــود عيــــــــــــان 
واقلامي بمختلــــف طوائفهــــــا بجانبيَ كعساكـــــر لحفظ الامــــــــــــان
فوكلت منبه ساعتي محاميــا لاني لم اجد افصـــــح منـــــه في اللســـــان
قال سيــــدي القاضي موكلي كان يواعد الوقـــــــت بالدقائق و الثــــوان
فقاطعتــه بطانيتي قائلـــــة سيدي لكنه سرعان ما كان يحتضنني في الآن
قلــــــت : لا حضرة القاضي بل هي من اغوتني بدفئهـــا والحنـــــــان 
فاسأل عقارب ساعتي فهي من تلدغ اذني فجـــرا بصوتهـــا الرنــــــــان
لكنهــــــا غيـــــرت اقوالهـــا ووصفتنـــــــي بالمتخـــــــاذل والكســــلان
فلم يعــــــد بيدي حيلة فهي تبقى عقــارب و كلماتها اخترقت قلبي كالسنان 
لينطــــــق القاضي بعدها بالحكــــم على ادلتي بالتدليس والبطــــــــلان
و لن اشتاق للسنة الماضية لان الزمن اعادني اليها و كسب الرهـــــــان


محمد أمين طيباني 
09-06-2013



التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل